شجوى ونـــــــار القلب تلتهب والدمع والأحـــــزان والكُرب حرقـــى وعهد الشوق يقتلنـا هما ونــــــار الوجـــد تستتب من أين يأتي الحزن يا عجبـــــــي أكبــــادنا تدمــي ولا تخب مات الذي كنـــــــــــا نجالسـه نهفو إليه العمـــــر نقتــــرب نبكي ودمع العين شاجية كالغيــــث في الأدغـــال ينسكب نبكي وهل في الدمع من شجن والنــــار في أكبــــادنا لهـب يا سيدي صعــــب نودعــــــك قـــــد جفت الأقلام والكتب بالعهد نحيا مخلصــــــــــين لك نحذوا طريق المجد لا نهـــب نذكر خصالا في مجالســـــــــك تفخر بك الأعـــــجام والعـــرب تشدو بك الأوطــــــــان فاخــــرة تبكي فقيدا عنه تنتحـــــب مهمـــــــا مضى نسديك عزتنا كالتاج فوق الرأس تنتصــب كل الدنا تبدي محاسنـــــــــــك مهما تفي الأسباب والخطب تلكم جبال الصُّفر شـــــــــاهدة من وقعــــك الأوشاج تختضب عمــــــر من الأحـــــــداث ممتثل من مشهــــــــد التاريخ يحتقب ترمي العــــدا والخوف يقتلهم والذعر في أوساطهــــم شغب تحمي صفوف الجيش من وجــل كنتم شدادا في الوغى غلــب لو كان في الأمـــــوات تضحية سرت إليــــــه الحيــــــــن أحتسب تشقى بهمّ النــــــــاس منكسرا ما إن بكوا فــــــي الجد أو لعبوا أنت الـــــــذي صنت الديار وهل يخفى زعيم القــــــــــــوم يا عرب صنت الحمى والدور في وطني أنت الشجاع الباســـــــــــل النسب أنت الكـــــــــريم الفــــــذ غايتك أن نعتلــــــي الأوطــــان نـرتقب تحمي الدنـــــــــــا من شر ما وزروا ترقى بعمـــــر الجـــــاه تستجب كالنـــــــــــور أنت إن علا وبــــــدا والقــــوم في الظلمــاء تحتجب في القلـــــــــب تعلو دون منزلة تســـــــــمو بحب الله تكــتسب تهوى رفاق الــــــــدرب تجبلهم تســـــــدي عقول الناس تنتدب تذكــــــــي وصال الخير تسبلهم تحمــــــــي فقيــــرا منه تقترب تدعــــــــو إلى الإصــــلاح منتصرا والصــــلح بين النــــاس يغتصب قد كنـــــــــــــــت فينا سيدا وجلا تعدو رفـــــــاق الســـوء تجتنب تهــــــــوى جميل الخلــــــق تألفه مهمـــا مضى السلطان والسبب مهمــــــــــا مضى من عمرنـا دول فـــــي العمر أنت الروح والعصب في القلــــب تبقى لا تموت وهل يُنسى من تعـــــــــلو به الرتـــب تعلــــــــــو إذا مــــــا القوم قد نزلوا تسمـــــــــــو بنــــــور الله لا تغب حبـــــــــــا تــــــــــــرى في الله أسأله في جنـــــة الفــــردوس تنتسب خيــــــــــــــر الـــــــورى مسك خواتمه إنا بحمـــــــــــــــد الله نصطحب
   
 
  معركة الحجرة الطايحة 1957

 

 

معركة الحجرة الطايحة 20 مارس 1957

عدنا مرة أخرى إلى الجبل وهنا أذكر سوء الأحوال الجوية ، البرد الشديد والثلـوج التي غطت كل المنطقة وبالتالي تعذر علينا السير ورغم ذلك لم ننتظر ،فالعدو لا يتأخر عن مباغتتنا في أي لحظة ، لقد تفرقنا وانفصل عنا الإخوة بوعرفة الدين وقشيدي الذي واجه العدو ودافع دفاع الأبطال ولم يتأخر حتى انتهت الذخيرة حيث تمكن العدو منه وقتله فسقط في ساحة الشرف .

حيث رمي بقنابل يدوية فانتقلت روحه إلى بارئها على بسـاط الثلج وتحت درجة حرارية أقل من الصفر وصلنا في اليوم الموالي إلى جبل الحيمر أين استرحنا برهة من الزمن تمكنا خلالها من تناول بعض الأطعمة التي مرت عليها أيام وأيام ثم واصلنا الطريق إلى جبل بـونقطة أين كانت كتيبتنا والكتائب الأخرى تستطلع أخبارنا أول بأول ولم يتأخر العدو في معرفة وجهتـنا،وظل يتابعنا أول بأول إلى أن طوق المكـان ،مكان الحجرة الطـايحة التي تتوسط جبل بونقطة أين كنت مسؤول فوج رفقة الرقيبي المسمى معمر مرزوق وقد كان اسمي الحربي الطيب وهو اسم يمكن من تغليط العدو الذي مـازال يتمنى أن يصير النعيمي بين يديه ، في هذا التـاريخ كان مولاي إبراهيم هو مسؤول الجيش 

لم تصلنا أي معلومات عن وجهة العدو نحونا ورغم ذلك كـنا مهيئين وعلى تمام الاستعـداد ظن العدو أنه سيتمكن منا ولكن وجد عكس ذلك ، ظلت النيران ملتهبة وتمـوقعنا في الجبل سمح لنا من السيطرة الـتامة على العدو.

 

وظلت المعركة حامية الوطيس إلى أن عم ّ الليل حيث تمكنا من قتل العديد منهم ، أين عـاد العدو أدراجه يحمل ستائر الهزيمة من بريزينة إلى مواقع الحجرة الطايحة ببونقطة،عدنا مرة أخرى لنعلن حالة طوارئ مشددة وبعد ثلاثة أيام نلتقي مع العدو في منطقة خنق الجمـال في بونقطة حيث وصلتنا معلومات عن وجود جيش في قارة الطالب والذي اشتبك فيهـا مع العدو أين استشهد فيها وسيني الحاج محمد وحساني عبد القادر إلى جانب مجموعة أخرى من الشهـداء وقد قتلوا الكثير من العدو وتمكنوا منهم . 

 






Ajouter un commentaire à cette page:
Ton nom:
Ton message:

موقع المجاهد النعيمي النعيمي
 
Publicité
 
يرحل الرجال وتبقى آثارهم
 
موقع المجاهد النعيمي النعيمي
وتبقى الذاكرة
 
أوقات الصلاة
 
 
Aujourd'hui sont déjà 1 visiteurs (26 hits) Ici!
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=